آراء

سباق القبلية : وَيْلْ امَّكْ يَالْوَرَّانِي ‼

لا عيب مطلقا في تحسين و تطوير و تغيير المواثيق و الدساتير و المعاهدات و الاتفاقيات و غيرها إن تطلبت الأمور و الأوضاع و التطورات و التحولات التي لا تهدأ، لفائدة رسوخ أركان الوطن و استمرار مسيرته إلى اكتمال دولة القانون القوية و الديمقراطية الحقيقية.

التعديلات الدستورية و"قانون تغيير العقليات"(تحليل)

يبدو أن مسار المواقف من التعديلات الدستورية قد اتخذ منحنيات متباينة و في اتجاهات عدة، ما بين رافض متحمس يدعي (حرمة المساس بالدستور المقدس)، له في ذلك "منطلقاته" و قيمه وعقلياته التي يبني على أساسها رفضه المطلق أو (المراوغ) لهذه التعديلات، و ما بين داعم متحمس

ذ. إشدو: المطبعون فئة فاعلة وفئة مفعول بها

 {إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا  على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم منكم فألئك هم الظالمون}. صدق الله العظيم.

لا لبيان المتندى..لا للقمع ..ولاستخدام الطلاب كوقود سياسي ‼

يشكل الاختلاف في المواقف والرؤى والطرح سمة بارزة محمودة اتسمت بها الساحة السياسية الوطنية منذ سنين خلت ومثّلت دفعا إيجابيا طرأ على

مفوضية الأمن الغذائي ...أمن غذائي بمذاق الصدقات

تعرضت بلادنا بداية عقد السبعينات من القرن الماضي لازمة غذائية حادة، نتجت عن جفاف منطقة الساحل، وقد نجم عن تلك الازمة تحولات اقتصادية واجتماعية هامة، ستسهم في زيادة الفجوة بيننا وبين امننا الغذائي، فلقرون خلت كان سهل شمام المعطاء وواحات وسهول البلاد توفر الغل

السنية بنت سيدي هيبة توضح موقفها من المؤسسة العسكرية

في رد على تعاليق نشرتها  بعض المواقع وذكرت فيها أن السيدة السنية بنت سيدي هيبه الوزيرة السابقة هاجمت ضباط الجيش، كتبت هذه الأخيرة التوضيحات التالية حول موقفها من القوات المسلحة:

خبث دفين في السياسة لدينا/الولي سيدي هيبه

المنتدى يحابي لمصلحته الضيقة: بين رفض وتطبيع...

لم يخفِ قادة المنتدى رفضهم الشديد ووقوفهم ضد مضامين مقترح التعديلات الدستورية؛ خاصة تلك المتعلقة بإضافة شريطين بلون أحمر كرمز واعتراف وتثمين لتضحيات الشهداء في سبيل الوطن؛ حسب المقدمين لمشروع التعديلات الدستورية ومن يدور في فلك مناصرتهم.

سدّ برودة...عندما يتحول الحلم الي كابوس

تقع قرية برودة في بلدية احسي الطين التابعة لمقاطعة بومديد؛ حيث تحدها هضبة تكانتشمالا، وبلدية نواملين وحسي الطين جنوبا ومن الشرق الدحارة ومن

ثلاثة تكبلنا...

كلما تأملت فيما نأكل من مشتقات الحبوب (قمحا و شعيرا و ذرة و غيرها كالأرز حتى) و من زيوت النباتات على اختلافها (زيتونا و فستقا و عباد شمس و غيرها) و كل الفواكه (موزا و تفاحا و برتقالا و رمانا و عنبا و غيرها) أيقنت أننا بلا استقلالية عن إنتاج غيرنا التي هي من

الصفحات

دخول المستخدم