آراء

المقاومة.. مثالب التناول و مخالب ضعف التوثيق

تكثر في هذه الآونة الندوات التمجيدية و البرامج التلفزيونية حول المقاومة بمناسبة حلول عيد الاستقلال السابع و الستين و لكن أغلبها يبين بالعجز عن إخراج التناول من الزوايا الضيقة للتمجيد الغنائي في دائرة الشفهي "اتروبادوري" و الفلكلور "الأساطيري

أترغب في دراسة الانجليزية؟ المعهد العالي للغة الانجليزية هنا من أجلك.

على امتداد أعوام كثيرة، تقاسم كثير من الضباط حلم دراسة اللغة الانجليزية في الخارج، وكانوا يكادون يتقاتلون كلما أتيت فرص لذلك. وكانت الفرص قليلة.

نقد لاذع لطريقة تسيير صندوق دعم الصحافة : لحسنة بين السيئتين...

مرة أخرى هل ستستفيد وحدها من دعم صندوق الصحافة -  الذي لا يُسمن من جوع حتى  عند التقسيم العادل و لا يؤمن من خوف عند التلاعب به - جهات ضيقة تنتظره موسميا كالنصر المؤزر و الفتح المبين و يستثنى منه المهنيون، الملتزمونَ، الصامدون، الثابتون على قيم المهنة و الآخذ

الأستاذ إشدو يحذر : أوقفوا فتنة "ولد امخيطير" قبل أن تصيبكم جميعا !

فتنة ولد امخيطير لا يراد لها أن تتوقف لسببين هما:

الخبر عندنا : أية أخلاقية ؟

 فُكَّ عقالُ حرية التعبير في بضع سنين بعد أن كنا في "أقسى السجون وأمرها تلك التي لا جدران لها" كما يقال .... امتطى كل صهوة لسانه بين مخبر وكاتب ومحلل ومحاول....

القاضي ولد شماد يدافع عن القضاة الذين نقضوا حكمه بالإعدام على ولد امخيطير ⃰

يمنعني واجب التحفظ ويمين الوظيفة من الخوض والتعليق على قضية شاركت في الحكم فيها وما زالت معروضة أمام القضاء، ولكنني لن اسكت عن بيان ما يلي:

التهديد والقذف جرائم وآثام...

دعوة روسيا للوزير إسلك ولد احمد إزيد بيه : موريتانيا دبلوماسيا من العالم الأول!

تتفاوت الدول في أحجامها السياسية و الاقتصادية و طبيعتها و رقعها الجغرافية، ولن أقارن موريتانيا بروسيا الاتحادية لدواعي عاطفية تمنعني التجرد، وفقا لذلك ت

هل إرضاء غرور النخب.. أم كسر الجمود الثقافي ؟

هي الندوة العلمية بطاقم مغاربي رفيع المستوى من الأساتذة و الباحثين التي بدأت فعالياتها أمس الخميس و تدوم يومين داخل صالة مؤتمرات أحد فنادق العاصمة حول موضوع قديم في المقصد مبتكر في العنوان "التصوف الإسلامي و فلسفة التسامح" الذي يراد له  التناول الجديد رغم غي

ثلة من الأولين و قليل من الآخرين

بأقلام مأجورة و بأبخس الأثمان أسدى منذ أمد يكاد يقارب عمر الدولة و على مر الأحكام أقوامٌ في عز شبابهم ـ و منهم من لا يزال يفعل و هو في خريف العمر الذي يتهدده الصيف الحارق ـ و قد حسبوا أنفسهم جرأة و افتراء على مهنة الصحافة، أسدوا خدمات دنيئ

الإعلام.. تفاؤل مفتعل و تشاؤم مبتذل الولي سيدي هيبه

الصفحات

دخول المستخدم